• الكتاب الشريف – قصة يونس

إلى الزائر الكريم .....

يسرنا أن تتوقف هنا وتزور موقع الكتاب الشريف. إن هدفنا هو تقديم رسالة سيدنا وفادينا المبارك عيسى المسيح بطريقة سهلة ولغة واضحة، ليمكن للناس أن يفهموا كلامه ويُقبلوا إليه. نرجو أن يعجبك هذا الموقع وتستفيد من المادة الغنية التي وضعنا خصيصا لأجلك. وإن كانت لديك اقتراحات لتحسين هذه الصفحة، فمن فضلك أن تكتب لنا على عنواننا الإلكتروني. وشكرا.... دار الكتاب الشريف

الكتاب الشريف

رسالة سيدنا عيسى المسيح

الكتاب الشريف هو ترجمة ما أوحى به الله تعالى إلى الأنبياء المختارين، وهو يحتوي على جزءين. الجزء الأول هو العهد القديم أو كتب الأولين أي توراة موسى ومزامير داود وصحف الأنبياء. والجزء الثاني هو العهد الجديد أي الإنجيل الشريف، رسالة سيدنا عيسى المسيح معطي الحياة.

لا إلَه إلا الله، له الحمد، ومنه الإنعام والجود والهداية ...

الشيطان يكره كتابين في الوحي الكريم بطريقة خاصة أشد من كراهيته لبقية الكتب المقدسة: التكوين والرؤيا، ذلك لأن كليهما يؤكدان سلطان الله ويتنبآن عن نهاية الشيطان. سلطان الله في التكوين واضح في الخلق، وفي الرؤيا واضح في تسيير عجلة الأمور لمجد المسيح. ونهاية الشيطان في التكوين تكون عن طريق المسيح، وفي الرؤيا نجد تفصيلات تلك النهاية. ولذلك حارب الشيطان هذين الكتابين بالذات. فحتى اليوم يحاول أن يقنع الناس أن التكوين كتاب خرافي لا يتمشى مع العلم أو التاريخ، وأن الرؤيا عبارة عن مجموعة من الأحداث الغامضة التي لا تعنينا اليوم.

تطبيقات

آية اليوم
وَأَنْ يَجْلِسَ وَحْدَهُ بِهُدُوءٍ، لأَنَّهَا وُضِعَتْ عَلَيْهِ. وَيَدْفِنَ وَجْهَهُ فِي التُّرَابِ، لَعَلَّهُ يُوجَدُ أَمَلٌ. وَيُعْطِيَ خَدَّهُ لِمَنْ يَلْطِمَهُ، وَيَشْبَعَ هَوَانًا. (كتاب مراثي إرميا 3: 28-30)
أَنْتَ يَا رَبُّ حَظِّي وَنَصِيبِي، وَفِيكَ سَدَادُ كُلِّ حَاجَتِي. أَنْتَ ضَامِنُ قِسْمَتِي. (مزمور 16: 5)
قبل الصليب جاء الفداء في صورة رموز تشير إلى الصليب ذاته. وبعد الصليب، كل محاولة للفداء باطلة وغير مجدية، بل وخطيرة تؤدي إلى الهلاك عينه!
انزع الصليب من إنجيل المسيح، لا يبقى هناك إنجيل ولا بشرى طيبة، ولا رسالة مفرحة، بل تبقى البشرية في ضياعها وظلامها ومعصيتها بلا منقذ وبلا أمل
إن رسالة الإنجيل كلِّهِ هي عن الصليب! الصليبُ هو لُبُّ حديث الإنجيل! حقيقةُ الصليب هي قلب الإيمان بالمسيح.
الكتاب الشريف هو ترجمة ما أوحى به الله تعالى إلى الأنبياء المختارين، وهو يحتوي على جزءين. الجزء الأول هو العهد القديم أو كتب الأولين أي توراة موسى ومزامير داود وصحف الأنبياء. والجزء الثاني هو العهد الجديد أي الإنجيل الشريف، رسالة سيدنا عيسى المسيح معطي الحياة.